" " سفير ألمانيا بالقاهرة يثمن الدور المصري في التوصل إلي وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين وإسرائيل
recent
عاجل
الصفحة الرئيسية

سفير ألمانيا بالقاهرة يثمن الدور المصري في التوصل إلي وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين وإسرائيل

 



كتب - علاء لطفي


ثمن سفير ألمانيا بالقاهرة فرانك هارتمان  الدور   المصري  الذي تضطلع به   للتهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين  والتوصل إلي وقف إطلاق للنار   .. متوقعا  أن  الأوضاع الحالية مرشحة للتصعيد   بسبب استمرار بناء المستوطنات والعناصر المتطرفة في الحكومة الإسرائيلية  و الاستفزازات التي تحدث داخل الحرم الشريف


وأضاف في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر سفارة ألمانيا بالقاهرة أن وزير الخارجية سامح شكري  شارك في 11 مايو  في اجتماع لمجموعة ميونخ التي تضم كلا من مصر والأردن وفرنسا وألمانيا  وقد تم التأكيد علي  أهمية  حل النزاع الفلسطيني – الإسرائيلي  عبر التفاوض  وتحقيق حل الدولتين  مؤكدا أنه لا يوجد شرعية في بناء المستوطنات وقفا للقانون الدولي .


وأوضح  أن مصر تعد شريكا هاما  لألمانيا في منطقة الشرق الأوسط خاصة فيما يخص  بالتطورات في السودان وسوريا  والتوتر القائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين  وكذلك الأزمة الاقتصادية والمالية   مؤكدا أن مصر  من الدول المتأثرة حاليا بالنزاع في السودان  ومن المتوقع حدوث طوفان من اللاجئين السودانيين إلي دول الجوار من بينها مصر  التي ارتفع عدد اللاجئين السودانيين حاليا ما بين 150 إلي 200 ألف لاجئ .




وأفاد بأنه هناك توقعات أن يصل  أعداد اللاجئين السودانيين إلي  700 ألف لاجئ في مصر  بنهاية هذا العام  مشيرا إلي أن برلين  تقدم المساعدات الإنسانية  من خلال  المفوضية العليا لشئون اللاجئين و برنامج الأغذية العالمي وقد بلغ حجم المساعدات   607 مليون يورو  بزيادة مليوني يورو   موضحا أن ألمانيا خصصت 100 مليون يورو مساعدات للدول المجاورة للسودان وهي تشاد وأفريقيا الوسطي وجنوب السودان ومصر.


وأشاد بجهود مصر  التي ساعدت ألمانيا علي إجلاء 800 شخص  من بينهم 200 مواطن ألماني من السودان في 16 رحلة جوية   ..مؤكدا علي دعم برلين بشدة  التوصل إلي وقف إطلاق للنار في السودان .. واصفا الوضع بأنه كارثي وصعب للغاية .. مؤكدا علي دعم المباحثات التي تعقد تحت رعاية أمريكا والسعودية في جدة للتوصل  إلي وقف إطلاق للنار في السودان .


وأعرب عن اعتقاده بصعوبة تحقيق وقف إطلاق للنار  الآن بسبب  موقف طرفي الصراع في السودان .. محذرا من حدوث المزيد من التدهور وتحول الصراع إلي  أزمة   أمنية إقليمية  بسبب تدخل الأطراف الخارجية .


وعن سوريا ، قال  إن ألمانيا والاتحاد الأوروبي يحترمان قرار جامعة الدول العربية بعودة سوريا  ولكنهما غير مستعدان للتطبيع مع  سوريا في ظل عدم حدوث أي تغير ولا تنفيذ لقرار الأمم المتحدة رقم   2254   من حيث العملية السياسية و عودة اللاجئين و مكافحة المخدرات  .. مشيرا  إلي الغاء اجتماع بين وزراء خارجية   الدول العربية والأوروبية  كان المخطط عقده في القاهرة  في 20 يونيو الجاري .


وأضاف إنه  هناك احتمالا  عقد اجتماع بين أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط وجوزيب  بوريل  الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية بدلا من الاجتماع الوزاري   لمناقشة  القضايا  ذات الاهتمام المشترك و البحث عن وسيلة لمواصلة الحوار بين الجانبين بسبب رفض الجانب الأوروبي مشاركة  وزير خارجية سوريا في الاجتماعات المشتركة .


وعن مصر ، أكد  برلين علي ثقة في تجاوز مصر  الأزمة الاقتصادية الحالية  موضحا  أنه مما لاشك فيه أن حل الأزمة في مصر يرتكز علي ضخ الاستثمارات  الخاصة  وأن الشركات الألمانية لديها الرغبة في الاستثمار في مصر  مطالبا بتوفير التسهيلات في عملية استرداد عوائد الشركات  الألمانية في مصر ليتنسى لها  الاستمرار .


وأضاف أن شركات ألمانية كبري  تعمل في السوق المصري مثل شركة بي أم إيه  للسيارات وشركة بوش  وشركة  سيمنز وشركة ايفونك الرائدة في مجال البتروكيمياويات ؛ وأنه قد  شارك مؤخرا في افتتاح  شركة سيمنز  للمدن الذكية في العاصمة  الإدارية الجديدة    مشيرا إلي أن مؤسسات ألمانية كبري مثل بنك الألماني للتعمير  يرغب  في الاستثمار في مجال التوظيف في مصر .


وقال إن برلين تدعم الاستقرار  الاقتصادي في مصر من خلال    تشجيع السائحين الألمان علي زيارة مصر  ويبلغ عددهم  3ر1 مليون سائح سنويا  وكذلك الدعم في مجال الطاقة الجديدة مثل الطاقة الشمسية والرياح   وإنتاج الهيدروجين  حيث خصصت ألمانيا  285 مليون يورو  لتنفيذ مشروعات في هذا المجال  في إطار برنامج مبادلة الديون  فضلا عن  التمويل الألماني   لمحور( وافي ) الذي  يتضمن الغذاء و الطاقة والمياه .


ونوه إلي أن  إجمالي مساهمة ألمانيا في مشروعات  الطاقة   بلغت ربع  مليار يورو هذا العام   مطالبا  بتبني  المزيد من الإصلاحات الاقتصادية الهيكلية  والتوسع في الخصخصة  والمساواة في التعامل بين القطاعين  العام والخاص لتسهيل دخول استثمارات ألمانية جديدة  .. لافتا إلي أن التبادل التجاري بين البلدين بلغ 2ر5 مليار يورو  وأن برلين تعمل علي الحفاظ علي هذا المستوي


 وعن الزيارات ، قال إنه من المتوقع أن يزور  مدير إدارة الشرق الأوسط في الخارجية الألمانية قريبا مصر ليبحث مع مساعدي وزير الخارجية عددا من الملفات من بينها السودان وسوريا و النزاع الفلسطيني – الإسرائيلي   مشيرا إلي أن نحو 20 دبلوماسيا مصريا شاركوا مؤخرا في برنامج  تأهيلي في ألمانيا .


وعن الحوار الوطني ، رحب السفير الألماني بشدة  بالحوار الوطني وأنه شارك في الجلسة الافتتاحية ومتابعة بعض أعماله  معربا عن أمله أن يخرج هذا الحوار بخطوات ملموسة  في القضايا الهامة التي تم الشأن المصري .


author-img

جورنالجي

تعليقات
    الاسمبريد إلكترونيرسالة